غير حجم خط المدونة
+ + + + +

الأربعاء، يوليو 25، 2012

رسآئل رمضآنية 6

==========
 
========


خـليك رحـيمـ بــأهلك ، ارعاهمـ ، واحميهمـ ، ومتقساش عليهمـ 


،خليك بآر بوالديك، رمضان شهــر الإحسان لأهلك ، رمضان 


شهــر الأُلفه والتسامح ، وشـهر رمضآن جالك علشان تـقرب مـن 


أهلك أكــتر ، جــرب تغـير من نــفسك ، والفرصة متتعــوضش ...
----------------

نـفسى في فـرحة

==========
نـفسي فــي فرحـة كــبيرة تملُكــني وتحــسسني إن الكـون ده كـله بتآعي ♥ ♥
-------

===========

الثلاثاء، يوليو 24، 2012

رسآئل رمضآنية5

=======
=======
خـليك رحيمـ ، ارحـمـ زوجتك ، حافظ عليها ، بالـود والتعاون ، والمعاملة الطيبة ..
اجعـل من شهر رمضآن ، إنطلاقة لتــغيير حياتك الزوجية إلى الأحسن ..
========

رسآئل رمضآنية 4

--------
=========
خليك رحيم بنفسك و اجعل من الشهر الكريم نقطة انطلاق .. فلا تطلب الرحمة من ربك و انت لا ترحم
من لا يَرحم لا يُرحم..
=========

الاثنين، يوليو 23، 2012

رسائل رمضانية 3

-----------
-------------
شهـر رمضآن ، شهــر الرحمـه ، خـلي قـلبك حنين ، وارحمـ الضعيف واعطف عليه ، ده ربك رحيمـ بالعباد ..
----------

رسائل رمضانية 2

---------
--------
شــهر رمضآن ، شـهر الخير ، جــرب تعمل خير في الشهر ده ، لـو مكنتش متعود إبدأ من دلوقتي ..
-----------

رسائل رمضانية 1

-----------
---------------
 رمضان شهر العبادات  ، هل هلاله ، فرصة وبتيجي كُل سنة لحد عندنا علشان نقرب بيها أكتر من ربنا ، ياريت نبدأ من النهارده ده اليوم اللي هيعدي مش راجع تاني هو العمر فيه كام رمضان !
---------

الخميس، يوليو 19، 2012

رمــضآن كــريم ^


=====
===== 
شهر رمضان اللي بنستناه كل سنة بنستناه بالأيام و الشهور و نفضل نحسبله بالساعات والدقايق، فعلاً شهر كريم ؛مليان خير وحب وسلام مليان عطف على الفقراء والأيتام
مليان صدقات و زكاة كتير اوي
مليان صلة رحم و إحسان
مليان صلاة و تروايح و قراءة قرآن؛ فعلا عمران بالخير يا رمضان... لكــــــــن ونحط تحتها ألف خط مع كل الخير ده اللي المفروض يكون جوانا
في ناس مننا غفلانة ، في ناس بعيدة اوي عن ربنا ، في ناس مش بتوصل رحمها ، في ناس " مقرطة " على فلوسها ومش بتتصدق ولا بتزكي كأنها هتاخدها معاها لما تموت
في ناس بتعيش حياتها ومش بتفكر في الغلابة، بالنسبة لكتير مننا شهر رمضان هو فرصة لإصلاح النفوس لكننا بنقصر و بنكسل و مش بننتهز الفرصة دي.. لازم كلنا نعرف ان المحتاج له علينا حق من أموالنا
لازم كلنا نعرف ان في فقير محتاج لقمة عيش تفطره ،محتاج ادوية تعالجه
،محتاج صدقة تفك كربه،
وربنا في كتابه العزيز قال "بسم الله الرحمن الرحيم"شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ" صدق الله العظيم.

انا نفسي ناخد شهر رمضان شهر للتغيير ،شهر يخلينا نضع قدم على اول الطريق
شهر نصلح فيه نفوسنا، ونشيل السواد من قلوبنا، دي فرصة في السنة وياعالم هنعيشها السنة الجاية ولا لأ ،ما الأعمار بيد الله سبحانه وتعالى
قوم كلم أقاربك و أوصل رحمك
افتح كتاب ربنا وخلي ليك ولو ورد يومي صغير
حب للناس إللي بتحبه لنفسك
خرج صدقة من مالك و أنت عارف و متيقن أنها مش هتنقص مالك لكن بالعكس دي هتباركلك فيه
حاجات كتيرة اوي سهلة بس احنا قافلين السكك قدامنا
شهر الخير فُرصه كبيره... ايامه كلها مُباركه مين فينا هيلحق يعمل حاجة و يغير نفسه قبل ما نلاقي شهر رمضان جه و جري مننا.... جرب تقرب من ربنا في الشهر المبارك ده وانت هتلاقي نفسك بقيت في اول الطريق الصح
والشاطر فينا هو اللي هيكمل للآخر مش بس هيعمل كده في شهر رمضان
كل سنة و انتم طيبين.....
=============
ابتـسـام مُصطفى

أنــشودة حُـب -5-

=====
====
تَعودت أن أسمع صوتك كُل صباح ،ليس فقط لأني أحبه ~

ولكن لأنني أجد فيه حياتي معكـ ومآ بها من أمان ~

تعودت أن أستيقظ بـضي شمس حُبك السآطعة في قلبي~

تــعودت أن أراها تــشرق بنبرات تلهب أشواق قلبي ♥

وقد غآر القمر مِنها ، فـوصفت إنتظار مكالمتكـ بإنتظآر البدر لحظة الأكتمال ...

هــكذا مــنكـ تــعودت ♥
======

الثلاثاء، يوليو 17، 2012

هآ هـي أنـآ ~

========
=======
هــا هــي أنــا ســارحة فــي بحــر الأشــواق ، يتســاقط المــطر ويكــسيني  بثوب الحــياه ~
  بالدفء أشعر... وبالرخاء داخل وجداني أســير على جِــسر الأمــل...
 أتــذكرك دوماً مــع كل قــطره من قــطرات المـطر؛ أتذكر همساتك ، نــظراتك وحتى دفء يديك الذي طالما أعطيتني أياه ..
أحــمل تِــلك المــظله التي أهديتني إياها فــي  ذكرى يــومـ ميلادي ، أحملها وأتشبث بها وكأنني طــفله خــائفة من الضــياع،،
هــكذا تعــودت أن أكــون طِفلتك المُدللة ، ولم أجد غــير تِلك المــظله الصامده أسفل رخات المــطر كي استشعر مِــنها مــا أريد ،
 أبتعدنا هــكذا شاء القــدر لــكن ، مــازال فــي القــلب نبضات وفي السماء مــطر وفــي العــين دمــوع ، ولكــن يبقى الأمــل فــي أن تــعود لـي وأن يتـحقق ذلك الحــلم 
الذي طالما تمنيناه معاً فـي أن أكون لك ولــي تــكون..
=========

الاثنين، يوليو 16، 2012

مـقآل /أزمـة بــس مـعدتـش !

========





عندما تحاوطك الأزمات تشعر أن الكون أصبح أسود من حولك و قد قاربت النهاية على المجيء!
هكذا يفكر الكثيرون منا ، عندما يتعرضون لأزمات صعبة، سواء شخصية أو تخص من حولهم أو غيرها من أزمات الحياة..
في تلك اللحظات نستشعر طعم الضياع واللامعنى ونعيش حالة من الصمت والجمود ليس لعدم شعورنا بما يجري ولكن لعدم قدرة نفسنا البشرية على الاستيعاب !
نرى الحياه باللون الأسود ونحلل لأنفسنا أنه لابد من ذلك فــهذه سُنة الحياة ودوام الحال من المُحال ..
ولكن هل يوماً سألنا أنفسنا هل نحن من نصنع الأزمات أم أنها حقيقة مُسْلّم بها للجميع !
الجواب هنا قد يكون شبه متناقض فـالنفس البشرية بـطبيعة الحال متناقضة، ولكن الإجابة المنطقية تقول: 
أن الإنسان أحياناً يُصعب الحياة على نفسه وهي لا تستحق هذا العناء، وقد يرسم هذه الصورة الكئيبة للعديد من المواقف ويترجمها إلى أفعال تؤدي لحدوث أزمة وقد تكون الأزمة من صنع الظروف الصعبة وتعقيدات كثيرة لا دخل للإنسان فيها !
وكلما ازادات تلك النظره التشاؤمية ازدادت معها أزماته ...
وهناك إجابة أخرى يفسرها أولئك الذين يتسمون بروح التفاؤل وكم نتمنى أن نظل هكذا ، وهي أن الإنسان محاط بالعديد من المواقف الحياتية الصعبة والاختبارات اليومية والتعامل مع أفراد خارج نطاق أسرته فيتعرض للكثير من الأحداث قد تكون تلك الأحداث فُرضت عليه نتيجة للظروف أو للضغوط اليومية والروتين أو اختلاف وجهات النظر...
وهناك من يصعبها على نفسه ويتعامل معها بكل شدة، وهناك أشخاص يتسمون بالمرونة في التعامل فيتحول الموقف الصعب إلى دُعابة وينتهي الأمر دون حدوث أي أزمة، ويجب علينا جميعاً أخذ الأمور ببساطه دون الحاجة لتعقيدها!!
ولكن أنت كــشخص تعيش تلك الحياة المليئة بالمواقف الصعبة ولا تستطيع ممارسه قانون –البرود- كيف ستتعامل لكي لا تعيش في أزمات متتالية وحــرقه دم متكرره؟!
من رأيي الشخصي الحل هو الدمج ما بين الرؤية المنطقية والرؤية المتفائلة لكي نصل إلى نتيجة مُرضية للجميع..
كل ما عليك لتجنب الأزمات هو اتخاذ أسلوب- المُسايسة- أو قد نُسميه الأسلوب الوسطي وهو الأسلوب المُفضل عند الوقوع في مشكله ما،أو عند حل أي موقف أو مأزق تقع فيه ، فقط كل ما عليك هو أخذ الأمور ببساطة شديدة مع إعطاء كل ذي حق حقه..!
ســتقول لــي كيف؟... الحــل العملي هو المعاملة الجيدة واحترام الآخر إذا كانت مشكلتك هي اختلاف وجهات النظر .. حتى لا يصل بك الأمر إلى الصراع والخناق مع هذا الشخص وقد يصل الأمر لــخسارته ..!
أما إذا عشت يوماً عصيباً مليء بالمواقف الرافعة للضغط ، فقط اهدأ وتذكر الله تعالى ، كن على يقين تام أن هذه الحالة السيئة لن تدوم وخذ الموقف بـكل بساطة وابتسم فـسيمر الموقف...
وإذا كنت لا تستطيع السيطرة على أعصابك فلا مانع من المشي قليلاً ...
أما إذا كانت كل هذه الحلول البسيطة لا تصلح لك !
فقط اعطني أنت الحل المثالي لك، حتى لا يــصل بنا الأمر إلى الوقوع في دائرة
"  أزمات مش هتــعدي ! "
--

ابتسام مصطفى

الأحد، يوليو 15، 2012

" ذات الضفائر "

============

-----------------
ذات يوم كانت هناك فتاة جميلة كان الجميع ينادونها يا ذات الضفائر كانت حلوة المعشر ،رقيقة المشاعر ،لديها ذلك الحس المرهف ، ولكنها كانت تظهر
للجميع بأنها تلك الفتاة الصلبة صعبة الكسر كان الجميع يحبون رؤيتها
والحديث معها ،ولكن أغلبهم لم يكونوا يدركوا
أن تلك الفتاة الصعبة ماهي
الإ فتاة تحيط نفسها بذلك الإطار صعب الكسر, ولكنها من الداخل مثل فقاعات
الصابون رقيقة وتبكي من أعماق قلبها
في يوم من الأيام جائها رجل فقير
ناداها يا ذات الضفائر... كيف حالك؟! أراكي مهمومة وحزينة كيف هذا وانتي
رمز البهجة والسرور لنا جميعا؟
قالت : أحقاً !
على وجهى هذا الشعور
قال: نعم أراكي بعيدة كل البُعد عن السعادة
هل أنتي غير سعيدة يا فتاتي الصغيرة؟
قالت :
السعادة !!! أين أجدُها ؟
أنا هنا وحدي أبكي داخل جدران قلبي لا أحد
غير الله يسمعني ، أنا هنا في طريقي أشكو ظلمة الليل وحدي
فأين أجد السعادة يا سيدي ؟؟
قال لها :.السعاده في تلك البسمة التي ترسمينها على شفاه الأطفال من حولك, وعلى عيون كل من أحبك
إبحثي عن السعادة في صندوق الحياة ...!
ثم رحل الرجل الفقير وترك الفتاة في لُغز كبير
وكانت تُردد بين نفسها... أبحث عن السعادة في صندوق الحياة!!
ماهذا الذي قاله الرجل الفقير؟
ونامت الفتاة وهي في حيرة كبيرة ،،
وإذا بحلم يراودُها عن صندوق الحياة ، ظلت تحلم هذا الحلم حتى الصباح ثم
استيقظت الفتاة وذهبت إلي حديقة صغيرة كانت دوماً تزورها لتقطف بعض الأزهار...
فإذا بـصندوق بين غصون الأشجار...!
مدون عليه" أنا صندوق الحياة وبداخلى سحر ليس له منتهى".
فـأخذت الفتاه تتذكر حلمها الذي راودها ليلاً ... فذهبت وفتحت الصندوق فوجدت بداخله ذلك المصباح السحري ...~~
فأمسكت الفتاة المصباح لتجد ذلك الجنى يخرج لها
ويقول: أنا لكي يا ذات الضفائر وانتظرتك منذ باكر!! أين كنتِ ؟
ففزعت الفتاه ولم تكن تتوقع وجود هذا الجنى بداخل المصباح
فقالت : في صوت مرتعش... أنا أنا
قال الجني : أنتِ ماذا؟
فقالت له أريد فقط السعادة !
فضحك الجني وقال لها السعادة لا تُشترى بالمال... السعادة ليس بمقدرتي ان أجدها لكِ ...
السعادة يا ذات الضفائر في قلبك ... في دفء مشاعرك ونضوج عقلك... السعاده تكمن داخل صوتك وضحكاتك...
السعاده هي أنتِ ، و أنتِ السعاده ..
إذهبي يا ذات الضفائر وابتسمي في الوجوه
اتركي الهم للخالق ... فمن توكل عليه بات سعيداً وزالت من عليه كل الهموم
اذهبي وتذكري ذلك الرجل الفقير فهو أمير تخفى في ذلك الزي لكي يخرجك من هذا الهم الكبير... !
اذهبي إليه فهو ... لكي رمز السعادة...
اذهبي إليه فهو يحبك حب الأسير ...
واختفي الجني وترك الفتاة وحدها في ذهولٍ كبير ~
فذهبت الفتاة إلي بيتها ,فوجدت الأمير في إنتظارها ....
قال لها: في الليل عُرسٍ كبير .
ففرحت ذات الضفائر فرحُ كبير... وشعرت حقاً أن السعادة تكمن في حب كل شيئ من حولها والرضا وراحة الضمير...
وبذلك أيقنت أن المصباح السحري للسعادة كان بداخلها وليس بداخل صندوق الحياة ♥
وفي النهاية .....
"السعاده في حُب من حولنا ، وإن تركونا فـ الله لنا"
 ===================

السبت، يوليو 14، 2012

أنــشودة حُـب -4-

======
====== 
وأنــا أنتــظر ،، وأنتــظر ، أنـتـظــرك يــا عُمــريّ القــادمـ ~
وبيــدي وردتي بــلونها المُفــضل لـديك ، تِلك الــورده التــي أستشعر فــي ملمسها لمــساتك الحــانيه ~
وبــجواري زجاجة عــطرك التي تــفوح منها أنفاسك، وخــاتمـ يــنتظــر معــي لُقـياك
لــتجمعنا الأيــامـ معا ًيــا أنــا ♥
وبــداخــلي تِــلك الأشــواق التي تأخذني مِنك وإليكَ فــي قــارب النجاة بقلبي ..
أجــدني أعــشق تِلك اللحظات رغــمـ مــا بها مِن أحاسيس تــفوق الــوصف ،
ولكــن تِلك هــي أنــا التــي أصبح إنتظــارك هــوايتها ^^
تِلك هــي أنا بطــلة قــصتك التـي تنتظــر الإكتمــال عن قــريب ..
فقــط أنــا اُحــبك وإن طــال الإنتــظار ♥

===============
ابتـــسامـ مُصطفى

الجمعة، يوليو 13، 2012

تَـنتــظــر ..

=======
=====
--
طــوال يومهــا تنــتظر تِلك اللحظـات لِتختلسها بالقـرب منه، فهــذا بالنـسبة لهــآ أشبه بأمل جميل يتجدد كُل يومـ ..
تنتــظر بلهــفه سمــآع صوته ، وتشتاق لِحديثهما المتــواصل وإن كـان أغــلبه صمــت !!
تنتــظر وتنتــظر ولكــن ، يأتي الليــل ويضــيع الأمـل بين نجــومـ السمــآء ، فــحبيبــهآ ليـس هُنــآ رغمـ الوعـد المتفق عليه ، تــاركاً قـلبها يبكـى ويستشعر خــيبة أمــل كــبيرة مُوجعة بالنسبة لهــ
آ..
فهــي تآرة باكــية تشتاقه حد الثمالة !
وتآرة أخرى تطمئن قلبها بأن في الغد لقاء قــريب..
------

بقــلمي : ابتسامـ مُصطفى

الأربعاء، يوليو 11، 2012

إلـى نهـآية العُمــر ~

========

==========
إنـها دقآت الساعة الثالثة عصراً ، نائمة على سريري  ، متعبة الـروح ، عيناي منهكتان من بُكاء الليلة الماضية
لا أنوي الاستيقاظ  أو ربما لا أقوى عليه ، ولكن تِلك الأشعة المارة من ثقوب نافذتي من أشعة الشمس اللامعة
تحثني على القيام ،فلا مفر من واقع الحياة المؤلمة أو قد أكون أكثر تحديداً حياتي المؤلمة  ..
استيقظ وأذهب إلى الحمام لأستعيد نشاطي التائه بين الوجع والآه ، أفتح الصنبور والمياه الدافئه تتوغل ما بين أطراف أناملي  ، استشعر دفئها وحريتها وأقول في صمت " ياليتني كُنت مثل تلك القطرات العديمة اللون غير المرئية ، فـ رغمـ أهميتي إلا أنني مازلت مُهملة للبعض منهمـ.."
أنثـر الماء على وجهي وأعيد ذلك مرات ومرات ، أحاول النسيان والالتفاف لغدٍ مُشرق أتمناه ،ولكـن بمجرد غلق الصنبور ، وتجفيفي للماء على وجهي ، استرجع ذلك الشريط بأن في استياقظي مشقة وإن كانت حياتي نعمة من الله ، بل فرصة جديدة لأستعيد العُمر الفائت والمسروق مني .. 

بعد انتهائي من الصلاة والدعاء لكي أنجو من نفسي التائهه ولا تأخذني إلى التهلكة ،أفـتح حاسوبي ، أبدأ في قراءة الأخبار، أتابع وأشاهد قصص قصيرة عن نهاية حُب تِلك ، وهجر هذا ، وانفصال هذه ، وأخبار تُثقلني بالهموم أكثر مما أنا فيه ..

ولكــن يجذب انتباهي هؤلاء ذوي النفوس الضعيفة ، المجاملين ، المنافقين والكاذبين فقط ليتجملوا ، أنظر لهم في غضب ، لماذا لست مثلكم ؟! كي أستريح ، لماذا لا أفعل مثلما تفعلون  !!

فــأنتمـ سعداء رغمـ زيف سعادتكم ، ومبتسمون رغم ما تحمله تلك الابتسامات من حقد ،أتعبتني رؤيتكم وأنتم مزيفون ، كلما ابتعدت عنكم أجدكم حولي في كل مكان ، أنا لا أتحمل كُل هذا الزيف وكل هذه السخافات...

لست الأنقى ، ولست الأروع ولكــن يبقى بداخلي  بعض النقاء ، أحـاول جاهدة لأتأقلم على هذا الواقع المرير ، لقد تغيرت كل معاني الوفاء والإنسانية ، أصبح المحيط من حولي مليئ بالصور المتكررة ،وكل هذا يتعبني وأحاول أن أُغير من نفسي لكي أستريح ، ماذا لو فعلت مثلهم؟ ماذا لو تزينت بثوب المجاملة المقيت ..؟!


لا .... لن أفعل ، فهذه حياتي ، وهذه نفسي ، سأظل كما أنا ، وسأعيش رغم كُل هذا الزيف من حولي ، سأصل إلى غايتي وسأجدد من روحي ، وأزينها بالأمل ، وأعطيها كأساً من الرضا ،  سأظل أنا كما أنا ..

سـأردد دوماً مبدئي ... "لـست مثـلهم ، ولــن أكــون أبداً ، لـن أهتـم بالمـظاهر الخــادعة ، أو الابتــسام لمـجرد لـفت انتباههم .. "
~ ســأظل أنآ إلى نهــآية العُمــر
=========== 

الثلاثاء، يوليو 10، 2012

بحــبك ...

=====
=====
بحــبك حُـب تــآه العـقل في وصـــفه ..


وحتى القــلب إحتـــآر معاه ويــآريته جآب أصله !


إنتَ الحــبيب اللي دوب كُل لحــظة حُزن فآتت ..


وإنتَ اللي لايق فــيك المــثْل " الغــآلي يرخـص له "


-------------
ابتسامـ مُصطفى

الأحد، يوليو 08، 2012

عِــش يــومـك |

========
============
عِش يــومكـ كــموجة بــحر !
سريعه ، هادئه ، رقيقه ، صاخبه ..
فمــا العــمر إلا لحــظه ..
=============
ابتســامـ مُصطفى


السبت، يوليو 07، 2012

فـي إنتــظآر ~

--------
 ^ فــي إنتظــآر فَــرحــه أُغَــلف بــهآ أُمنــياتي ^

--------
--------------

الأربعاء، يوليو 04، 2012

مـن خـبايآ الـروح ~


=========
=======
 عرف نفسك* 
ابتسامـ مُصطفى ، من القاهره ، مدونه ومحرره في مجلة وموقع البوسطجي ،كاتبه حره ،محرره في مجلة اعدلها الورقيه ،مجلة راندومـ الإلكترونية ومجلة ضي الإلكترونيه ، مذيعة راديو إلكتروني ، صدر لي كتاب إلكتروني كمشاركه مع العديد من الكُتاب المتألقين بعنوان"ستاتيس " في صدد إصدارأول كتاب ورقي خاص بكتاباتي
==========
ما أكثر ما يميز شخصيتك ؟
قد لا أستطيع ذكر الكثير ، فالحكمـ لمن حولي ، ولكن أنا شخصية طموحة جداً ، حساسه ، مُصره دائماً على النجاح ، وقد أكون صعبة المراس أحياناً ، وقد أتميز
بالغموض عند البعض  :D
-------------
 ما هى اهم نقطة تحول فى حياتك ؟
هناك العديد من النقاط المؤثره في حياتي ، وقد يطول ذكرها ، ولكن للإيجاز ، كُل محنه في تمثل نقطة تحول للبدء من جديد
--------------
كيف دخلت الى عالم التدوين ؟
من خلال محاولتي للبحث عن موقع استطيع الكتابة فيه بحرية وبشكل دائمـ دون التقيد بأحد أو بوقت زمني 
فـوجدت أن عالمـ التدوين هو ملاذي ونقطة بداية لأكون مدونه
--------------
ما اسم مدونتك ولماذا اخترته ؟
اسمـها "مــوآقف مـع ابتسامـ "، وسر إختياري للأسمـ،أن مواقف مع ابتسامـ هي بداية انطلاقي في عالمـ الإذاعه في برنامج إذاعي من إعدادي وتقديمي  ، واصبح الاسمـ عنواناً لصفحتى في الفيس بوك وأيضاً جروبي وأحببت أن يظل مرتبطاً بي حتى في مدونتي
---------------
 صف مدونتك ؟
مدونتي هي  مدونة عامه تضمـ كتاباتي المتنوعه من مقالات وقصص قصيره وومضات وخواطر وأشعار عامية وفصحى ، والعديد من الكلمات التي اخطها بيدي ، وتخص جميع المجالات الحياتيه والعامة
-------------
من هم أكثر ثلاث شخصيات أثروا بك من داخل عالم التدوين ؟ ومن خارجه ؟
الكاتب الكبير أنيس منصور ، دكتور أحمد خالد توفيق ، صلاح جاهين ، أحلامـ المستغانمي  
وغيرهمـ ويطول ذكر ذلك
------------
 ما هى طقوسك الخاصة عند الكتابة ؟
الهدوء ، التركيز ، وكوب شاي بالنعناع  :D
----------
 ما هو الاسلوب المفضل لديك فى التدوين ؟
الفصحى ، ولــكن بدأت في الكتابه العامية كنوع من التجديد
---------
 

فى رأيك ما أهم ما يميز تدويناتك ؟
لا أستطيع الحكمـ على ذلك ، لكمـ الحكمـ أكيد
ولكن تدويناتي اصفها بالبساطه العميقه
-----------
 ما هو تقيمك لعالم التدوين فى الفترة الاخيرة ؟ 
جيد ، ولكن اتمنى أني ظل إلى أقصى مراحله ويكون للمدونين دوراً هاماً في المجتمع..
-----------
اختر اقرب تدويناتك الى نفسك وضع رابطها وحدثنا عنها ؟


تدوينة : ذات الضفائر " قصه قصيره "
أراها تلمسني بشده وأول تجاربي لنشر القصص 
http://mwaqef-ebtesam.blogspot.com/2012/06/blog-post_24.html 

الأحد، يوليو 01، 2012

هــذآ مـن تمنـيت ^^


========
=========
هــذا مـن تمنيت
هــذا هــو ، ذاك الرجل الذي دوماً ما تمنيته ، بداخله حنان اتوق دوماً له ، في عيناه رقه وكالبلسم تطيب بنظراته كل جروحي ، اشعر معه بمعنى أنوثتي فــهو يملك وجداني وروحي معه ..
في غموضه  سر يجذبني إليـه ، في سكونه حب يجتاح أرجائي ، في عتابه خوف وإشتياق ..
حتى خصامه يكاد يكون حب يتميز بالدلال
هــذا هــو من أحتواني في لحظات ضعفي وإحتياجي ، من تعلمت في حُـبه معنى التضحية والوفاء
هـذا هـو رجل أحلامي الـوحيد ومـعه استشعر مذاق الحــياة
أنـتَ وحـدك يا أنتَ مـن يمـلك قـلبي ووجــداني
 ^ أُحــبك ^
========

Template by:

Free Blog Templates

;
Source : http://fr3st.blogspot.com/2012/05/add-shareaholic-sassy-bookmarks-to.html#ixzz1vjUMqRHf