غير حجم خط المدونة
+ + + + +

السبت، يونيو 30، 2012

لحظــآت قــصيره |

---------
--------
لحــظآت قصــيره وهكذا وصــفتها ... 

أتــوق لتِلك الذكريآت البريئة ، حينما كُنت طفلة صغيرة أكبر 


همومها لُعبة تُلهيها ، أو مشــاهدة فــيلمـ كرتون لشخصيات 


تُفرحها وتسليــها ...

أتـــوق لأعـود كمــا كُنــت كالزهــرة البيضاء في صفــاء روحها 


، ونقآء لونها..

أتنــفس عــبق المــآضي في دفاتري " في رسوماتي منذ الصغر 


، دفتري الصغير وخطــي الذي كان يحبو على الورق ليكــبر ،


 لُعــبي وكروت معايدة أرسلها لي أصدقائي وأقاربي في عيد ميلادي ...... "

أتوق للحظات المُذاكرة في الصبآح الباكرعلى تغاريد العصافير 


الرقيقة ، ونفحات الهواء المحملة بالأمل ، لتدخل رئتيِّ في هدوء 


وخــفة ..

أشتــآق كــثيراً لأصدقاء طفولتي ، لضحكاتنا المتتاليـة بدون 


خــوف من المستقبل !

أتــوه مع أغاني رقيقة للأطفال تــعودت سماعها وترديد كلماتها 


وإبتهاجي بغنائي الطفولي ~

تجتاح قلبي كريات العيد وإجتماعي مع العائلة وفرحتي العارمة 


بملابس عيدي <3

تنهمر دموعي مع تذكري كُل هذا وأكثر فـأنا الآن تائهه في 


الحاضر وعالقة بين الماضي والمستقبل..

كلماتي تنبش لحظات الفرح المتباعدة ، وتوقظ في نفسي آلام 


كثيرة بأن الماضي لن يعود ابداً وأن الحــياة تِلك  هي  سُنتها ولا 


إعتراض على ذلك !
..
,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,

5 التعليقات:

nesma ezzat/نسمه عزت يقول...

جميله جدا
دمتى مبدعه

الـكـاتـبه/ ابتــسام مـصطفى يقول...

شكراً لكِ نسمه ، سعدت بردك الجميل

أحمد أحمد صالح يقول...

الماضي لن يعود و نحن لن نصغر فليس أمامنا الا عيش حاضرنا! وان كنت أؤمن بأننا لسنا كبار بهذه الدرجة على أن نكون أطفال..و لو لمرة في السنة !!
..
لمستني جدا كلماتك فلا أظن أن احدا منا لم يحن لأيام طفولته..أيام براءته و سعادته الحقيقية و راحته الروحية...شكرا على كلماتك الجميلة..تحياتي

Menna يقول...

اجمل الذكريات :)
تحفة يا بوسطجية يا جميلة :)

Deyaa Ezzat يقول...

أسلوبك سلس وممتع ويخلي اللي يقرأ مايزهقش

أحسنتِ

إرسال تعليق

Template by:

Free Blog Templates

;
Source : http://fr3st.blogspot.com/2012/05/add-shareaholic-sassy-bookmarks-to.html#ixzz1vjUMqRHf